Livraison gratuite jusqu'au 01/11 - Besoin d'aide pour commander?

 

 

Appelez

  28846324  
Close
Rechercher
Filters

زنجبيل GINGEMBRE

ويسقون فيها كأسا كان مزاجها زنجبيلا
5,000 DT
- +

LE GINGEMBRE 

فوائد الزنجبيل:

 

تتعدد فوائد الزنجبيل في معالجة مختلف الأمراض، وتكثر الأبحاث والدراسات السريرية لاكتشاف المزيد

أثبت العلم الحديث كل يوم كم هو غذاء رائع وله وظائف عدة في الوقاية والعلاج

الزنجبيل من "الأغذية الوظيفية" وهذه أهم فوائده الصحية

 

1. تأثير الزنجبيل على مرض السكري :

 

يحتوي الزنجبيل على نسبة بسيطة من النشويات ونسبة كبيرة من الألياف، ولذلك فإنها تملك مؤشر جليسيمي منخفض (الكربوهيدرات التي تتحلل ببطء وتطلق الغلوكوز بشكل تدريجي للدم)، ما يعتبر مثاليا لمرضى السكري.

 

- يعمل الزنجبيل بأكثر من آلية مضادة للسكري منها:

إخراج الإنسولين من البنكرياس.

خفض الغلوكوز بالدم.

زيادة حساسية الأنسجة للإنسولين.

ضبط تمثيل الكربوهيدرات.

تغيير التمثيل الغذائي للدهون.

 

- يعمل الزنجبيل من خلال المكونات النشطة، جينجيرول وشوجول، على الوقاية من مضاعفات مرض السكري؛ مثل آثاره على الكبد والكلى والعين والقلب والأعصاب.

 

- أجريت دراسةط على 41 مريضا بالسكري من النوع الثانى أدى تناولهم 2 غرام من مسحوق الزنجبيل يوميا إلى:

- خفض السكر (صائما) في الدم بنسبة 12%.

- تحسن السكر الهيموغلوبيني HbA1c كثيرا بنسبة 10% على مدى 12 أسبوعا، وهذا السكر الهيموغلوبيني هو الذي يعطينا دلالة على تحسن مستويات السكر بالدم على المدى الطويل.

- انخفاض بنسبة 28% في نسبة ApoB/ApoA التي تشير إلى زيادة عوامل الخطورة على القلب.

- انخفاض بنسبة 23% في البروتينات الدهنية المؤكسدة.

 

وكلها تمثل عوامل خطورة رئيسية لأمراض القلب حال زيادتها، مع العلم أن أمراض القلب هي من أكثر مضاعفات مرض السكري.

 

- في الدراسات على المصابين بالسكري من النوع الأول أدى استعمال الزنجبيل على المدى البعيد إلى:

- خفض مستويات السكر في الدم.

- خفض الدهون الثلاثية.

- خفض الكولسترول الكلي في الدم.

- خفض البروتينات في البول.

- تحسن الإجهاد التأكسدي مع زيادة مضادات الأكسدة.

 

2. أثر الزنجبيل على الكولسترول وأمراض القلب والشرايين:

 

أظهر الزنجبيل نجاحا لافتا للانتباه في خفض الكولسترول الكلي، والكولسترول منخفض الكثافة "السيئ"، والدهون الثلاثية بالدم، وهم من العوامل الأساسية لخطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

وفي دراسة تمت في عيادتين منفصلتين لأمراض القلب تم اختبار تأثير الزنجبيل على المرضى بعد تناولهم 3 غرامات يوميا على جرعات متعددة لمدة 45 يوما، وقد أظهرت النتائج انخفاض الكولسترول الكلي ومنخفض الكثافة والدهون الثلاثية مع ارتفاع في الكولسترول مرتفع الكثافة "الجيد"، ما يعطي آفاقا جديدة لمرضى القلب.

 

- في إحدى الدراسات التي أجريت على 4628 مشاركا (1823 رجلا و2805 نساء) من 18 إلى 77 عاما بهدف دراسة الارتباط بين مستوى تناول الزنجبيل (2 غ و4 غ و6 غ/ اليوم) وبين انتشار الأمراض المزمنة؛ وقد أظهرت النتائج ارتباط تناول الزنجبيل اليومي مع انخفاض خطر الإصابة بالضغط وأمراض القلب والشرايين.

 

3. فعالية ممتازة ضد الغثيان :

 

- الإحساس بالدوار والغثيان قد يكون له عدة أسباب مثل دوار البحر، والغثيان بالطائرات، وبعد العمليات الجراحية، وأثناء العلاج الكيميائي، وأثناء الحمل، وأثناء العلاجات المضادة للإيدز وغيرها، ويبدو أن الزنجبيل قد أثبت فاعلية تجاهها جميعا وذلك عن طريق العديد من الدراسات السريرية التي شملت المئات من المرضى.

 

- في دراسة أجريت على 1741 سائحا عانوا من دوار البحر وجد أن فاعلية الزنجبيل مساوية للأدوية الأخرى في ما يتعلق بالشعور بالغثيان أثناء السفر، وما يتبعه من شعور بالإرهاق والقيء.

 

- في دراسة أخرى على 744 مريضا بالسرطان تبين أن تناولهم للزنجبيل في هيئة مكمل غذائي بجرعة يومية من 0.5 - 1.0 غرام قد أدى إلى تحسن كبير في الغثيان المصاحب للعلاج الكيميائي.

 

وتأتي قوة الزنجبيل في علاج الغثيان لأن تأثيره على أي عرض يتم من خلال عدة مركبات ما يعطي فاعلية أقوى مع مسببات الغثيان المختلفة.

 

4. فوائد الزنجبيل في علاج عسر الهضم المزمن :

 

يتميز عسر الهضم المزمن بالألم والحرقة في الجزء العلوي من المعدة، وقد يكون تأخر إفراغ المعدة هو المحرك الرئيسي لعسر الهضم، وللزنجبيل قدرة على تسريع إفراغ المعدة، وبالتالي يظهر تحسنا ملحوظا لدى هؤلاء المرضى.

 

- اظهرت الدراسات أن 1.2 غرام من مسحوق الزنجبيل قبل الوجبة يسبب في تسارع إفراغ المعدة في نسبة 50% من المرضى.

 

- في دراسة رائدة أخرى تبين أن الزنجبيل مع الخرشوف لهما تأثير قوي على الكثير من الأعراض المَعدية، وتمت الدراسة على 126 مريضا لمدة 4 أسابيع تناولوا المكملات قبل الغداء والعشاء، ولوحظ تحسن كبير في الانتفاخ والألم والحرقة والشعور بالغثيان.

 

5. أمراض الجهاز الهضمي المزمنة الأخرى :

 

أظهرت الدراسات نتائج مبشرة في علاج بعض أمراض الجهاز الهضمي مثل التهاب الأمعاء التقرحي (ulcerative colitis)؛ كما أظهرت حماية للكبد من التهاب الكبد الدهني لحيوانات التجارب.

 

6. الزنجبيل يحتوي على مواد قد تساعد على منع السرطان :

 

يتميز السرطان بنمو وانقسام مفرط في الخلايا أكثر من قدرة الجسم على احتوائه وضبطه؛ وقد حظي بمئات الأبحاث نظرا لخطره الشديد وكلفة علاجه الكبيرة.

 

- تمت دراسة مستخرج الزنجبيل كعلاج بديل لعدة أشكال من السرطان، حيث يحتوي على أكثر من مادة فعالة، ومن أهم هذه المواد الجنجرول والشوجول والزنجيرون وبارادول وزيورمبورن

هذه المواد توجد بكميات كبيرة في الزنجبيل الخام ومستخرجاته

تقوم هذه المواد بعملها من خلال:

- مقاومة انقسام الخلايا.

- تضاد الالتهاب.

- تضاد الأكسدة.

 

هي عوامل هامة وأساسية في علاج السرطان

 والنتائج الأولية مبشرة خاصة بالنسبة لسرطان الجلد والبروستاتا والقولون والبنكرياس والكبد والأمعاء والمبايض والدم.

 

7. الزنجبيل يحسن وظيفة الدماغ ويقاوم مرض الألزهايمر :

 

مع تقدم العمر قد يفقد الناس بعضا من قدرتهم الذهنية، وقد يزداد الأمر سوء مع إصابتهم بمرض الألزهايمر، والذي لم يعرف إلى الآن السبب الأكيد للأصابة به أو بالتدهور المعرفي المرتبط بالعمر، ولكن الالتهاب المزمن مع ازدياد معدل التأكس